طريق الحكمة

 

يقول الله (جل وعلا) : { يُؤْتِي الحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً وَمَا يَذَّكَّرُ إلاَّ أُوْلُوا الأَلْبَابِ } 


وتقول الحكمة، لا تطفأ النار بالنار ولا تعالج الخطأ بالخطأ ولا ترتقى السهل، ومن لم يرتقي الجبال يعيش ابداً بين الحفر، وليس صعباً ان ترتقي مرتقاً صعباً، الناجحون يبدؤون بالخطوة الاولى، ولكل بداية نهاية، ونهاية شيئ ما هي بداية شئ آخر، كما هي رحلة الالف ميل تبدأ بالخطوة الاولى، تبدأ بالحب والعزم والاصرار والطموح وتنتهي بالانجاز، والنجاح، والإخفاق ليس خطيئة بذاته والاخفاق بشرف خير من النجاح بغش، وحيثما واينما كنت أزهر ومن الزهر نشتم رائحة العطر، وما الحياة الا خيط وشعرة بين الذوق والتذوق، ومن يتتبع عورات الآخرين لا ينم مرتاح البال، ومن تذوق طعم السعادة اسعد الآخرين، وكثرة الاحزان تكسر القلب وتزيد التجاعيد وتنهك الجسد، فالحياة افضل معلم، تختبرك ثم تعلمك، فسماع النصائح لا يكفي بل الاصغاء لها ولو كانت النصيحة بجمل

 

 فاما المثابرة تخلق النجاح، والفشل يعود وحده، والفاشل يعيش طيلة حياته محروماً من معنى الحياة، احرق كل اوراقك القديمة حتى تنسى الماضي، وترتحل للمستقبل، اربعون عاماً في حياة الشعوب لا شئ، وربما لحظة في حياة الفرد تقيه مخاطر الهلاك، فهذه حياتك يماشونك فلا يمشونها عنك، ليس هنالك تاجر ذكي انما هنالك مشتري ساذج، والبعض ينجح ليس بذكائه بل بغباء الآخرين، فقراءة رواية حزينة تجعل منها طويلة مملة، وقراءة رواية جميلة تجعل قصيرة ممتعة، وفي كلا الحالتين ستصل حتى النهاية، الحياة قصيرة ، لكن المصائب تجعلها طويلة

 

كما ان الابتسامة هي اقصر الطرق لافضل النتائج، كذلك فديبلوماسية الثعلب اكثر قرباً الى النجاح من مخالب الاسد، والحياة اقصر من ان نضيعها على عمل الشر وتضييع الامل والعداوة، الحياة كجذوة النار اذا اطفأت سنعيش في ظلام، وقد يكون من اسرار الحياة هو أن تصل الى غايتك، تذكر ان النجاح ليس سلعة تباع وتشترى، ولكنه درج سُلمي عليه شخوص تصعد واخرون تتدحرج، ومن يتدخرج السلالم لا بد

 

ان يداه في جبوبه، يجب على الإنسان ان يقفز الى خارج ذاته ليعيش مع الاخرين، ومن يبقى في ذاته يعيش متقوقعاً بعيدا عن الناس!


الحياة مجرد معلومات نظرية اذا لم ينقلها التطبيق من دائرة الذهن إلى واقع الحياة الحقيقية، وحتى لا تصل الى نقطة اللاعودة عليك بالكلام المؤثر وجميل عن الحياة، لاتتسرع بالحكم على الناس فالسرعة هي اصل وأُم الفشل، لا تنتظر من يقودك الى النجاح، فالحياة ليست مأساة كما يعتقد البعض فهي قاعات التعليم التي تصنع العقول، وهي ميادين التدريب التي تصنع الابطال لغراس في داخلهم كالإرادة والحُلم والتصميم.لا يجف ولا يباس ولا يبات الخبز في زمن الجوع، وما تكتبه على الرمال تمحوه الرياح. كوخ صغير يؤويك خير من قصر يؤرقك ويؤذيك، ان تحاهل وترحيل الازمات والمشاكل ليس من الحلول، وموت الذئب ليس فيه حياة للغنم، لا يموت الذيب ولا تفنى الغنم، كما انه لا يمكن صنع الحلوى دون كسر البيض، ومن يربي القطط يجني الفئران، ومن يعجز عن خلع حذائه فاشل،

 
إذا نجح مشروعك فهناك فرصة عمل جديدة، واذا خسرت كسبت تجربة جديدة، واذا نجح زواج ابنتك، فقد كسبت ابناً، وإذا فشل فقد خسرت بنتاً !

 

د. جعفر عايد المعايطة التميمي