مسيرة شعبية في مادبا تأييدا لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني إتجاه القدس

 

أمن FM-  الملازم علاء ابوقاعود

 

خرجت مسيرة شعبية في مادبا بدأت من امام مبنى المحافظة مشيا على الأقدام وصولا إلى ساحة السلام قرب دوار البلديه اليوم الاثنين تلاها مهرجان خطابي تأييدا لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه في الحفاظ على الثوابت الوطنية تجاه حق العودة والوصاية على المقدسات ورفض صفقة القرن المزعومة.
حيث أكد المتحدثون ان الشعب يقف مع جلالة الملك في وجه الضغوطات التي تمارس على الاردن مشددين ان الاردن دائما كان موقفه الدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والداعي لاقامة الدولة الفلسطينة المستقلة ورفض التوطين ورفض اي حل على حساب الاردن ومصالحه.

وقال رئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس احمد الفساطلة اننا نعلن تمسكنا بالقدس والمقدسات وحق الهاشميين بالوصاية على المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس مشددا الوقوف خلف القيادة الهاشمية رافضين التوطين والوطن البديل ولا للتنازل عن الوصاية الهاشمية .

وتحدث نائب رئيس بلدية ذيبان محمد صبح الرواحنة اننا نقف مع الوطن وقائد الوطن في وجه ما يسمى صفقة القرن ونقول لجلالة الملك عبدالله الثاني نحن معك وسنكون في خندق الوطن ونرفض اي املاء على الاردن وسيتكاتف الشعب خلف قيادته الهاشميه ومع القدس والمقدسات.

وقال النائب عبدالقادر الازايدة ان الشعب يعبر عن وفائه للوطن والقيادة الهاشمية وللقدس والكرامة مؤكدا ان الشعب الاردني هم احفاد الثورة العربية الكبرى وهم من اعاد للامة كرامتها مشددا ان القدس وفلسطين في قلوب الاردنيين والوصاية الهاشمية حق شرعي وارث تاريخي.

و أكد رئيس مجلس محافظة مادبا الدكتور يوسف الغليلات ان الاردن ارتبط بالقضية الفلسطينية منذ انشاء الامارة وكانت العنوان الاول على الاجندة السياسية الاردنية ودافع الهاشميون عن القضية الفلسطينية والمقدسات مؤكدا التفاف الشعب حول قيادتنا الهاشمية للحفاظ على القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية.

وفيما تحدث رئيس غرفة تجارة مادبا حسام عودة باسم الفعاليات التجارية والاقتصادية في مادبا نعلن دعمنا وتأييدنا لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني في وجه المخططات لطمس معالم قضية العرب قضية فلسطين والقدس والمقدسات مؤكدا لا لصفقة القرن ونعم لحق العودة والوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس.

واثنت بثينة حدادين من التجمع الوطني لشؤون المرأة ان الاردن حافظ على دوره في حماية المقدسات في القدس على مر التاريخ مؤكدة الوقوف خلف مواقف جلالة الملك الثابتة وسنبقى اردنيو الانتماء وهاشميو الولاء .
وقالت ميسون الشوابكه ان الفعاليات الشعبية تعلن اليوم في مادبا وقوفها خلف القيادة الهاشمية في الدفاع عن القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف وان الاردن لن يتخلى عن دوره الوطني الثابت ودعم مواقف جلالة الملك الثابتة .

وشدد النائب السابق برجس الازايدة اننا سنبقى الجنود الاوفياء نصرة للقدس التي دافع عنها الهاشميون ورووا بدمهم ترابها الطاهر وان الشعب الاردني يضحي من اجل القدس وفلسطين ونعاهد جلالة الملك ان نكون داعمين لمواقفه الثابتة .

واعرب احمد الربايعة الشوابكة لا للتوطين ولا للوطن البديل ولا حل على حساب الاردن ولا لصفقة القرن ونقول لجلالة الملك نحن معكم رغم الحاجة وكلنا اردنيون من اجل الاردن وكلنا فلسطينيون من اجل فلسطين .
وقال النائب السابق محمد الشوابكة ان القدس عنوان كرامتنا حماها الهاشميون ورووا بدمائهم ترابها الطاهر وسيذكر التاريخ ان الهاشميين سطروا التاريخ بمواقفهم الوطنية مؤكدا ان لا للوطن البديل ولا للتوطين ومع الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات .

وتحدث سليمان الهروط من جمعية جماعة الاخوان المسلمين اننا نقدر مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني وندعمها في الحفاظ على الاردن والقدس والمقدسات في القدس .
وأفاد سمير الرواجيح ان القدس بوصلة لكل الشرفاء الذين رفضوا المساومة عليها مؤكدا اننا في خندق الهاشميين التي قاومت كل المغريات للتنازل عن القدس والمقدسات وسيبقى الاردن ارض الحشد والرباط وستبقى الوصاية الهاشمية على القدس والمقدسات.

وأعلن عميد شؤون الطلبة في الجامعة الاميركية في مادبا ايهاب الصوالحة اننا نعلن تأييد مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني وتأكيد الوصاية الهاشمية على المقدسات وموقف جلالته الصلب في هذا الجانب.
وأكد الشيخ محمد الحواتمة ان الشعب اليوم يؤكد وقوفه خلف القيادة الهاشمية في الحفاظ على الثوابت الراسخة ودعم الوصاية الهاشمية على المقدسات في القدس ورفض التوطين والوطن البديل والتاكيد على دعم مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني الثابتة.

والقى الشاعران ابراهيم الرواحنة وسعيد يعقوب قصائد شعرية تدعم جلالة الملك والوقوف خلف القيادة الهاشمية في الحفاظ على القدس والمقدسات الإسلامية ورفض اي ضغوطات تمارس على الاردن.