*

اربد : افتتاح معرض الشمال البيئي الأول " إعادة التدوير فن ونظافة "

 


امن اف ام . اربد . صفوان الرحاحلة

 

افتتح نائب مدير تربية قصبة اربد الاولى الدكتور فراس مقدادي اليوم في مدرسة القصيلة الثانوية للإناث معرض الشمال البيئي الاول الذي حمل شعار " إعادة التدوير فن ونظافة " الذي نظمته الادارة الملكية لحماية البيئة / اقليم الشمال بالتعاون مع جمعية بوابة الشمال الخير وشبكة مدارس القصيلة  بحضور عدد من المشرفين التربويين ، واعضاء المجتمع المحلي . 

وقال رئيس قسم الادارة الملكية لحماية البيئة في اقليم الشمال الرائد رائد الدباس ان هذا المعرض هو حصيلة سلسلة من ورشات العمل لمجموعة من المدارس المشاركة في المعرض قدمتها الملازم 1 المهندسة منى الغراغير   ، اشتملت على الجانب النظري الذي تضمن محاضرات نظرية تبين أهمية إعادة التدوير وكيفية الاستفادة من المواد التي لم نعد بحاجة لها وهو ما يسمى بالنفايات المنزلية الصلبة من مواد معدنية أو بلاستيكية ، أو زجاج ، أو خشب ، وغيرها وذلك من خلال عرض عدة افكار نظرية لكيفية الاستفادة منها . 

واضاف الدباس  ان الجانب الآخر للورشة تمثل في الجانب العملي ، واشتمل على تدريب الطالبات من خلال التطبيق العملي على مجموعة من المواد التي تم الاستغناء عنها في المنزل للحصول على منتج جديد يمكن الاستفادة منه بطريقة اخرى ، وأكد ان الهدف من هذا المعرض هو التقليل قدر الامكان من النفايات المنزلية الصلبة من خلال اعادة استخدامها باشكال جديدة ولأغراض جديدة ايضاً ، بالاضافه الى تحقيق اهداف الادارة الملكية لحماية البيئة المتمثلة بنشر الوعي والبيئي والثقافة البيئية بين شرائح المجتمع .

من جانبه اشاد نائب مدير تربية قصبة اربد الدكتور فراس مقدادي باهميةالمعرض في نشر الوعي البيئي بين الطلبة ، واهمية اعادة التدوير لما يعطية من فائدة جمالية للنفايات التي يتم العمل على اعادة تدويرها والاستفادة منها مجدداً ، فضلا عن النفع الذي يعود على الطالبات والمجتمع ككل من خلال هذه العملية. 

بدورها شكرت مديرة المدرسة تغريد الغزاوي الادارة الملكية لحماية البيئة وجمعيات بوابة الشمال الخيرية على الجهود التي بذلوها من اجل انجاح المعرض ، واكدت على ان هذا المعرض ترجمة لدور الانسان في الحفاظ على البيئة من حوله .

واشارت الغزاوي الى ان المدارس المشاركة في المعرض سعت من خلال عروضها الى اضفاء اللمسات الجمالية على مقتنيات المعرض ، وان تكون هذه المواد هادفه معبرة بلمسات طلابية بحته ، بالاضافه الى جعل الطالب يدرك حقيقة المشكلات البيئية والتأثيرات المترتبة عليها من خلال المحاضرات التوعوية التي خضع لها الطلاب . 

وجال الحضور في ارجاء المعرض الذي اشتمل على اعمال ابداعية من عمل الطلاب كالمنصات الخشبية و اطارات السيارات و العلب البلاستيكية و غيرها ، كما اشتمل المعرض  على كورال قدمه ثلة من طالبات مدرسة القصيلة الثانوية ، وفي نهاية الاحتفال كرّم راعي الحفل القائمين والمساهمين على انجاح الحفل .