*

الزرقاء : اطلاق مبادرة"بوعيك تحمي نفسك"

 


امن اف ام/ الزرقاء / الملازم مساعد الشمري

 

رعى مدير شرطة محافظة الزرقاء العميد الدكتور علي الزعبي اليوم في مركز لجنة خدمات مخيم السخنة اطلاق مبادرة "بوعيك تحمي نفسك" والتي جاءت بتشاركية بين مركز يد بيد للتربية الخاصة و مركز سمارت ستيب الثقافي و قسم الشرطة المجتمعية في مديرية شرطة محافظة الزرقاء ولجنة تحسين مخيم السخنة.

 

في بداية الحفل رحب رئيس لجنة تحسين مخيم السخنة محمود الخولي بمدير شرطة محافظة الزرقاء العميد الدكتور علي الزعبي لرعايته إطلاق هذه المبادرة، والتي جاءت لتوعية وتنببه افراد المجتمع بكيفية حماية انفسهم وافراد اسرهم من المخاطر اليوميه التي تواجه المجتمع وخصوصا فئة الشباب وتوعيتهم وارشادهم الى السبل التي تساهم في حمايتهم من تلك المخاطر التي تتمثل في مجملها بتعاطي المخدرات ورفقة السوء التي تدفعهم الى ارتكاب الجرائم دون وعي او ادراك لتبعات تلك الجرائم.


وشدد الخولي على ضرورة متابعة هؤلاء الشباب ومراقبة سلوكهم وتصرفاتهم من قبل اسرهم حتى لا يقعوا في مثل هذه الامور التي تتنافى مع ديننا الاسلامي السمح وعاداتنا وتقاليدنا وقيمنا الاردنية العظيمة.


ونوه الخولي إلى بعض الجرائم التي ارتكبت بحق اطفال صغار السن من قبل اشخاص تجردوا من كل القيم الإنسانية والدينية والمجتمعية،فارتكبوا جرائمهم البشعة،وان اطلاق هذه المبادرة تأتي لتوعية الاهل والاسرة باهمية رعاية اطفالهم وضرورة التواصل المجتمعي بين افرادها لحماية المجتمع من كل خطر يحدق بأبنائنا،كما وجه الخولي التحية لرجال الامن العام الذين هم العين الساهرة على امن الوطن والمواطن والدرع الحامي للأرواح والممتلكات تحت ظل الراية الهاشمية بقيادة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه.

وتحدث راعي الحفل مدير شرطة محافظة الزرقاء العميد الدكتور علي الزعبي بكلمة اكد فيها على ان رجال الامن العام وامتثالا لاوامر وتعليمات قيادة الجهاز  كانوا وما زالوا ناذرين انفسهم وارواحهم فداءً للوطن والحفاظ على امنه  وارواح المواطنين وممتلاكاتهم،وهو شرف يحمله رجال الامن العام على صدورهم،وقدموا وما زالوا يقدمون الشهيد تلو الشهيد حتى يبقى الاردن آمناً مطمئناً تحت ظل راية جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم حفظه الله وادام ملكه.

كما اشاد العميد الزعبي بوعي المواطن ودوره في مساعدة رجال الامن العام في منع الجريمة ومكافحتها والكشف عن العديد من الجرائم التي حدثت،فكل مواطن هو رجل امن كرجل الامن العام لا يقل عنه اهمية في ان يكون الذراع الايمن للاجهزة الامنية في اي جريمة تحدث والقاء القبض على مرتكبيها،الذين هم قلة قليلة لا يمثلون الا انفسهم، وان مجتمعنا مجتمع آمن مطمئن  بإذن الله،وان اي مجرم سيقع بيد العدالة لا محالة،وما سرعة القاء القبض على اي مرتكب لاي جريمة الا شاهداً على كفاءة رجال الامن العام وحرفيتهم العالية، يساندهم بذلك الوعي والتعاون الكبير الذيه يبديه المواطنون مع رجال الامن العام مما يؤكد على ان الاردن سيبقى وعلى الدوام واحة الامن والاستقرار، ينعم كل من يعيش على ثراه الطاهر بالامن والطمأنينة،وانه لا مكان لاي شخص تسول له نفسه العبث بأمن وامان الوطن والمواطن.

وتخلل الحفل فقرات شعرية وغنائية تغنت بالوطن وقائد الوطن،كما اشتمل الحفل على تقديم فقرة فولوكلورية للتراث الشيشاني.

وفي نهاية الحفل،قام منظمو المبادرة بتقديم درع فخري لراعي الحفل تكريماً لرعايته إطلاق المبادرة.