*

الافتاء: زكاة الفطر 180 قرشا

 

قرر مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية تقدير زكاة الفطر من رمضان لهذا العام بما مقداره 180 قرشا.


جاء ذلك خلال جلسة مساء الأحد برئاسة سماحة مفتي عام المملكة الدكتور محمد الخلايلة، وحضور أعضاء المجلس من العلماء. وقال مجلس الإفتاء في الفتوى التي نشرتها دائرة الإفتاء العام للمملكة: إن زكاة الفطر فريضة من فرائض الإسلام؛ ومظهر من مظاهر التكافل الاجتماعي الذي تميزت به شريعتنا الإسلامية السمحة في شهر رمضان المبارك.


وأشار المجلس إلى أن مقدار زكاة الفطر صاع من طعام، والصاع يساوي 5ر2 كغم تقريباً، يخرجها المسلم من القوت الغالب في بلده، ونحن في المملكة القوت الغالب عندنا هو القمح؛ لأن الخبز هو المادة الرئيسة في غذائنا، ولهذا فإن زكاة الفطر هي 5ر2 كغم من القمح عن كل شخص، ويجوز إخراج الرز أيضا لأنه من القوت الغالب في البلد، كما يجوز إخراج قيمة الـ 5ر2 كغم من الرز أو القمح نقداً.


ويقدِّر مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية قيمة الصاع من غالب قوت أهل بلدنا بـ 180 قرشاً، فتكون هي زكاة الفطر الواجبة، ومن أراد الزيادة فله الأجر والثواب.


كما أكد المجلس جواز إخراجها من أول شهر رمضان المبارك، والأفضل أن تُخرج بين غروب شمس آخر يوم من رمضان ووقت صلاة العيد، مشددا على عدم التهاون فيها لأنها زكاة للنفس المسلمة؛ ولذا تجب عن الطفل الذي لا يجب عليه الصيام، وعلى المريض المعذور في الإفطار برمضان. كما يقدر مجلس الإفتاء فدية طعام المسكين للعاجز عن الصيام لكبر أو مرض لا يرجى شفاؤه بدينار واحد في حده الأدنى عن كل يوم، ومن زاد فله الأجر والمثوبة.