*

مشاركة برلمانية اردنية في المنتدى العالمي للقيادات السياسية النسائية في طوكيو

شارك وفد برلماني اردني في اجتماعات المنتدى العالمي للقيادات النسائية 2019 التي استضافها مجلس النواب الياباني واختتمت اليوم الخميس، بمشاركة العديد من الوفود النسائية، بينهن رئيسات دول وحكومات وبرلمانيات، من مختلف دول العالم.
وضم الوفد الأردني النواب رندا الشعار، هدى العتوم، الدكتورة عليا أبو هليّل، وزينب الزبيد.
وقالت النائبة الشعار إن المؤتمر ناقش أهداف التنمية المستدامة ودور المرأة فيها وطرح تجارب دولية لنساء مؤثرات في السياسة بمشاركة أكثر من 350 امرأة، وتم الاستماع خلال المؤتمر لخبرات المشاركات وتفعيل التبادلات بين الأعضاء والتعرف على سياسات اليابان في التنمية المستدامة.
من جهتها، قالت النائبة العتوم، "اجرينا العديد من اللقاءات الجانبية في المؤتمر المتميز بالتنظيم الجيد والتفاعلية الواسعة"، لافتة الى ان المؤتمر عقد على مدار يومين مع جلسة تحضيرية للتعرف على البرلمان والقيام بجولات خاصة، حيث يأمل المشاركون بدفع عجلة العمل على تحقيق الأهداف وزيادة الزخم لدفع نتائجه في 2020 والتركيز على الأهداف السبعة عشر بحيث يتحقق إنجاز حقيقي في عام 2030 وخاصة الهدف الخامس وهو تحقيق المساواة في المناصب السياسية والتعليم والصحة والأهداف.
واشارت إلى ان عدد النائبات في البرلمان الأردني 20 ، منهن 15 على أساس الكوتا وخمس حصلن على مقاعدهن على أساس التنافس، مؤكدة أن الكثير من المشاركات في منتدى طوكيو فوجئوا بهذا الرقم.
وأعربت عن أملها في توسيع التشريعات لتشمل مجالات أخرى تشجع أكثر على ممارسة المرأة للعمل السياسي وأن تنخرط أكثر في العمل الحكومي أو العمل على المستويات المختلفة وأن يكون التمثيل الشعبي أوسع في مجلس الأمة أيضاً.
واشارت النائبة ابو هليٌل، الى أن الوفد الأردني أعطى للزميلات في بقية الوفود شرحا عن تقدم الأردن في مجال مشاركة المرأة في الحياة السياسية، حيث يصل عدد الوزيرات في الحكومة الأردنية إلى سبع وزيرات في بعض الحكومات، كما أن عدد البرلمانيات في مجلس النواب هو أصلا متقدم جداً بالنسبة للدول الأخرى.
وقالت النائبة الزبيد، انه عند مقارنة التجربة الاردنية مع تجارب الدول الأجنبية أو العربية، يظهر جلياً مدى تقدم الأردن في هذا المجال، مبينة ان مشاركة المرأة الأردنية في الحياة السياسية أفضل من غيرها ومع ذلك نطمح إلى المزيد بحيث تتقدم المرأة أكثر في هذا المجال.
ويسبق هذا المنتدى مباشرة قمة العشرين التي تستضيفها اليابان يومي 28 و 29 حزيران الحالي، وهو توقيت يعطي المنتدى فرصةً لتحقيق أثارٍ هامة، ويوفر كذلك منصةً لتبادل أفضل الممارسات حول العالم في مجال القيادة والتشريع وإعداد جدول أعمال سياسي يُعطي نتائج ملموسة.
ويضم برنامج المنتدى العالمي للقيادات السياسية النسائية 2019 مجموعة مرموقة من المتحدثات، حيث جرت نقاشات تفاعلية تم الإعداد لها بالتعاون مع منظمات عالمية مثل الأمم المتحدة ومنظمة التعاون والتنمية في المجال الاقتصادي ومجلس القيادات النسائية العالمي وغيرها.