*

مديرية الامن العام تطلق مشروع التوأمة بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي

 

احتفلت مديرية الأمن العام بإطلاق مشروع التوأمة الأردني الأوروبي في مجال أمن الحدود بالتعاون مع الجمهورية اللتوانية من خلال وزارة التخطيط والتعاون الدولي  وبدعم من الاتحاد الأوروبي بحضور مدير الأمن العام بالإنابة اللواء داؤود هاكوز ورئيس وفد الاتحاد الأوروبي اندريا ماتيو فونتانا وسفير جمهورية ليتوانيا في مصر  ارفيداس دونورا  وقائد مفوض الشرطة العام اللتوانية بيرنافس.

     وقال مدير الأمن العام بالإنابة اللواء داؤود هاكوز ان جهاز الأمن العام يسعى دائما من خلال تطبيقه لاستراتيجياته الأمنية لخلق شراكات دائمة وفتح أفق التعاون الدولي بما يعود بالفائدة على أداءه الوظيفي والأمني وإيصال الخدمة للجميع ، مشيرا إلى أن فتح النوافذ الجديدة في كافة المجالات مع دول العالم يسهم في كسب الخبرات والتجارب للمساهمة في الارتقاء بالخدمة المقدمة للمواطنين مبيناً أن إطلاق هذا المشروع جاء بهدف تعزيز القدرات ورفع الكفاءات البشرية والاطلاع على التجربة اللتوانية وتطبيقها ضمن إستراتيجية الموارد البشرية في إدارة الإقامة والحدود لتحسين الأداء الوظيفي لها.

     من جانبه قال رئيس وفد الاتحاد الأوروبي اندريا ماتيو فونتانا ان الرقابة الجيدة على المعابر الحدودية أصبحت ضرورية من اجل السماح بإدارة فاعلة لحركة الأفراد عبر الحدود والمساهمة في الحفاظ على الأمن والامان ولا يتم تحقيق  هذه الفاعلية الا من خلال تقييم شامل للمخاطر والتخطيط الاستراتيجي والتنفيذي بالإضافة للتدريب المستمر للعاملين في المراكز الحدودية وتنمية مهارتهم مع ضمان احترام الحقوق الأساسية لكل المواطنين.

     ومن جهته ثمن سفير الجمهورية اللتوانية ارفيداس دونورا  التعاون الدائم بين المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية لتوانيا مرحباً بمشروع التوأمة بين الدولتين الصديقتين والذي سيتم تطبيقه  للعاملين في إدارة الإقامة والحدود من خلال تدريب وتأهيل العاملين في المعابر الحدودية للارتقاء بالعمل والأداء الشرطي تحت منظومة الكترونية ذكية بما يسهل الاجراءات على المسافرين عبر المراكز الحدودية ويسرع من عملية دخولهم وخروجهم من والى المملكة الاردنية الهاشمية.

     وفي نهاية الاحتفال الذي شارك به ممثلين عن وكالة ادارة المشاريع الرئيسية في جمهورية ليتوانيا وممثل عن معهد هوس الفنلندي للإدارة العامة قدم المستشار الدائم لمشروع التوأمة فاياس يباس عرضا بين به الأهداف الإستراتيجية للمشروع والخطة التنفيذية له والذي ستبلغ قيمته مليون ونصف يورو.