الملك يستقبل وزير خارجية اليابان

 

 

 

 

استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني، في قصر بسمان الزاهر اليوم الأحد، وزير خارجية اليابان تارو كونو، الذي يزور المملكة ضمن جولة له في المنطقة.
وتم، خلال اللقاء، استعراض آفاق التعاون الاستراتيجي بين البلدين الصديقين وسبل النهوض بها في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية، حيث أعرب جلالته عن تقديره للدعم الذي تقدمه اليابان للأردن في العديد من القطاعات التنموية، إضافة إلى المساعدات المتصلة بأزمة اللجوء السوري لتمكينه من مواصلة تقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية للاجئين.
كما جرى تناول التطورات الإقليمية الراهنة، وفي مقدمتها جهود تحريك عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وبما يفضي إلى إعادة إطلاق مفاوضات جادة وفاعلة بين الجانبين، استنادا إلى حل الدولتين، باعتباره الحل الوحيد للصراع.
وتطرق اللقاء إلى مبادرة "ممر السلام والازدهار" التي أطلقتها اليابان قبل نحو عشر سنوات، بهدف دعم الجهود المستهدفة تعزيز السلام في المنطقة، وعبر جلالة الملك، في هذا السياق، عن تقديره للدور المهم الذي تلعبه اليابان لتحقيق السلام في المنطقة والعالم.
كما تطرق إلى الأزمة السورية والجهود الرامية إلى إيجاد حل سياسي لها يضمن وحدة أراضي سوريا وسلامة شعبها، إضافة إلى الجهود الدولية والإقليمية في الحرب على الإرهاب، ضمن استراتيجية شمولية.
وأعرب وزير خارجية اليابان عن تقدير بلاده لجهود ومساعي المملكة بقيادة جلالة الملك من أجل تحقيق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، فضلا عن دور الأردن الإنساني في التعامل مع أزمة اللجوء السوري على أراضيه.
وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين، ومدير مكتب جلالة الملك، والسفير الياباني في عمان، والوفد المرافق لوزير الخارجية الياباني.