الملك يتلقى اتصالاً هاتفياً من الرئيس الألماني

تلقى جلالة الملك عبدالله الثاني، اليوم الأربعاء اتصالاً هاتفياً، من رئيس جمهورية ألمانيا الاتحادية فرانك-فالتر تاينماير، جرى خلاله بحث العلاقات الثنائية والتطورات الإقليمية.
 وأكد جلالة الملك، خلال الاتصال، عمق العلاقات المتميزة التي تربط الأردن وألمانيا، والحرص على تعزيزها في مختلف المجالات، وإدامة التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، مثمناً جلالته الدعم الذي تقدّمه ألمانيا للمملكة.
 وأشار جلالة الملك إلى ضرورة مواصلة التعاون لمواجهة واحتواء وباء "كورونا"، ضمن الرؤية التي طُرحت في مقالة مشتركة بصحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية في آذار الماضي، والتي تشارك جلالته في كتابتها ورؤساء ألمانيا وسنغافورة وأثيوبيا والإكوادور.
 وتناول جلالة الملك والرئيس الألماني، مستجدات الأوضاع في المنطقة وعلى رأسها القضية الفلسطينية وضرورة إيجاد حلول سياسية للأزمات في الشرق الأوسط، بخاصة أن ألمانيا ستتولى رئاسة مجلس الأمن الدولي ومجلس الاتحاد الأوروبي في تموز المقبل.
 وشدد جلالة الملك على ضرورة إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، الذي يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، ذات السيادة والقابلة للحياة، على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.