الملك يتسلم التقرير السنوي للمركز الوطني لحقوق الإنسان للعام 2016

 

 

 أكد جلالة الملك عبدالله الثاني على الدور المهم للمركز الوطني لحقوق الإنسان في إبراز جهود الأردن المتعلقة بتعزيز حقوق الإنسان في المحافل الدولية، وبما يعكس مكانة المملكة المتقدمة في هذا المجال.

وشدد جلالته، خلال استقباله في قصر الحسينية، اليوم الأربعاء، رئيس مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور محمد عدنان البخيت الذي سلم جلالته نسخة من التقرير السنوي للمركز حول أوضاع حقوق الإنسان في الأردن للعام 2016، على أهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين المركز وجميع السلطات وأجهزة الدولة المعنية، للنهوض بحالة حقوق الإنسان كركيزة أساسية في عملية الإصلاح الشامل.

من جانبه، عرض رئيس مجلس أمناء المركز، خلال اللقاء الذي حضره المفوض العام لحقوق الإنسان في الأردن الدكتور موسى بريزات، أبرز المحاور التي تناولها التقرير، والمنهجية التي تم اتباعها في المراقبة والمتابعة والتعامل مع الملاحظات التي ترد إلى المركز، وآلية إيصالها للجهات المعنية.

ويسلط التقرير الضوء على القضايا والموضوعات المتعلقة بواقع حقوق الإنسان في المملكة والإجراءات المطلوبة لمتابعة هذه التوصيات وتنفيذها.

حضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي، ومدير مكتب جلالة الملك.