وادي الاردن تحذر من السباحة في المسطحات المائية

 

حذر امين عام سلطة وادي الاردن المهندس علي الكوز، المواطنين والمزارعين القاطنين بمحاذاة المواقع والمسطحات المائية والسدود وقناة الملك عبدالله الثاني من الاقتراب او السباحة في هذه المواقع غير المخصصة للتنزه او السباحة خاصة مع الارتفاع الملحوظ على درجات الحرارة لما لذلك من خطر كبير على حياتهم.
ودعا الكوز اصحاب الوحدات الزراعية والقاطنين في المناطق الزراعية الى تنظيف مداخل وحداتهم وما حولها من الاعشاب التي تتميز هذا العام بكثرتها نتيجة الموسم المطري الجيد، وذلك خشية حدوث الحرائق وتضرر الممتلكات الزراعية والمرافق الاخرى.
وبين ان سلطة وادي الاردن، تنفذ عدة اجراءات لحماية المصادر المائية المختلفة خاصة قناة الملك عبدالله والسدود بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة وموجات الحر غير المسبوقة كونها أحد اهم المصادر المائية الرئيسية لمياه الشرب للعاصمة عمان وتعد شريانا رئيسيا لمياه الري في وادي الاردن كونها مياها سطحية ومعرضة للتلوث على طول امتداد القناة، مشيرا الى تسيير دوريات على مدار الساعة لمنع حالات السباحة في هذه المواقع.
واضاف، ان هذه الاجراءات تتضمن برامج دورية وتفتيشية لحمايتها من العبث والاعتداءات المتكررة بالتنسيق مع الشرطة البيئية والحكام الاداريين في المناطق، حيث تم اقرار برنامج مشدد لتسيير دوريات راجلة ومتحركة على طول امتداد القناة التي تمتد لطول 81 كيلومترا اضافة الى المراقبات الدورية التي تنفذها وحدة الامن والحماية ومنع الاعتداءات على الاشارات التحذيرية والشبك على جنبات هذه المواقع المائية، موضحا ان القانون يعاقب بالحبس وبغرامات مالية لكل من يلحق اضرارا او يستخدم المرافق المائية بصورة مخالفة.
واكد الكوز، ان السلطة ستقوم بالتنسيق مع الحكام الاداريين والمعنيين في المناطق لضمان عدم حدوث مشكلات او حالات غرق حيث تعمل كوادرها جاهدة لتأمين الحماية اللازمة للمواطنين تجنبا للاعتداء عليها وتعريض حياة المواطنين للخطر، موضحا أن سلطة وادي الاردن ستستمر بجهودها الهادفة لحماية الارواح والممتلكات وتنفيذ جميع الاجراءات المتعلقة بمنع السباحة في المنشآت المائية او التعرض لمنشآت السلطة او الاعتداء عليها لما فيه مصلحتهم وحماية لهم ولن تتوانى عن اتخاذ أشد الاجراءات في حال ضبط أي اعتداء.