*

بدء أعمال الملتقى الإعلامي العربي 16 في الكويت

بدأ في العاصمة الكويتية مساء اليوم الاحد، أعمال الملتقى الإعلامي العربي في دورته السادسة عشرة تحت عنوان: الإعلام.. متغيرات الصناعة ومتطلبات التطور، بمشاركة اردنية ويستمر ثلاثة أيام.
وافتتح الملتقى مندوبا عن رئيس الوزراء الكويتي، وزير الاعلام الكويتي محمد ناصر الجبري، الذي القى كلمة قال فيها إن صناعة الاعلام والاستثمار فيها اضحت أكثر اهمية في وقتنا الحاضر بما تمثله من استثمار في بناء الفكر الانساني بخلق اجيال قادرة على تحمل مسؤوليتها الوطنية بفكر مستنير ورؤية خلاقة من اجل غد ينعم فيه عالمنا العربي بالاستقرار والتنمية بعيدا عن التطرف والكراهية. واشتملت فاعليات اليوم الاول على عدة جلسات حول انسنة الاعلام والاعلام والرياضة والتنمر الاعلامي والالكتروني والاعلام العربي الواقع والمستقبل. والقى مدير العلاقات العامة في مكتب وزير الإعلام العماني مروان البلوشي كلمة سلطنة عمان ضيف شرف الملتقى، كلمة عرض فيها تجربة السلطنة في مشروع أنسنة الإعلام العماني التي تعتمد استراتيجيته التي انطلقت قبل عامين، على محور أساسي وهو الإنسان باعتباره محور الإعلام، مستعرضا تاريخ الصحافة العمانية في بلد المهجر.
وتحدث أمين عام الملتقى ماضي الخميس عن مسيرة الملتقى عبر 16 عاما، لافتا الى أن الملتقى سيولي اهتماما خاصا بالإعلاميين الشباب، كما سيتبنى في دورته السادسة عشرة معايير خاصة من خلال جلساته، وذلك لدعم الخلق والإبداع الإعلامي.
وحضر الافتتاح الزميل مدير عام وكالة الانباء الاردنية (بترا) الدكتور محمد العمري وعدد من الاعلاميين والصحفيين والاكاديميين الاردنيين والعرب.
جدير بالذكر أن الملتقى الإعلامي العربي تأسس في الكويت العام 2003 ويهدف إلى تحقيق التواصل والتعارف من خلال التقاء شخصيات إعلامية عربية وأجنبية سنويا ومحاولة وضع أسس وقواعد للعلاقات الإعلامية والمعنية بين العاملين في مجال الإعلام إلى جانب تبادل الخبرات والتجارب بين الإعلاميين من خلال اللقاءات والندوات وورش العمل المتخصصة والخروج بتوصيات منها إلى إدارة شئون الإعلام في جامعة الدول العربية.