وأضاف نائب وزير الدفاع الوطني، في بيان، الثلاثاء، أن "النهج المتبع في مكافحة الفساد يرتكز على أساس متين وصلب ونهج مبنى على دلائل ثابتة"، محذرا مما سماه "محاولات العصابة لعرقلة جهود الجيش الوطني الشعبي وجهاز العدالة".

وتابع: "أشير إلى التحدي الكبير المتمثل في محاربة الفساد الذي أصبحت له امتدادات سياسية ومالية وإعلامية ولوبيات متعددة متغلغلة في مؤسسات البلاد".

وأضاف الرجل القوي في الجزائر: "في هذا الشأن، أؤكد على أن النهج المتبع في مجال مكافحة الفساد، التي استلزمت رصد وتفكيك كافة الألغام المزروعة في مختلف مؤسسات الدولة وقطاعاتها، هو نهج يرتكز على أساس متين وصلب، لأنه مبني على معلومات صحيحة ومؤكدة، ويستند إلى ملفات ثابتة القرائن، ملفات عديدة وثقيلة بل وخطيرة، مما أزعج العصابة وأثار الرعـب لديها، فسارعت إلى محاولة عرقلة جهود الجيش الوطني الشعبي وجهاز العدالة".

وفي وقت سابق، أكد صالح تمسكه بإجراء الانتخابات الرئاسية، المقررة في الرابع من يوليو المقبل، في وقتها، مؤكدا أن تأجيلها "سيدخل البلاد في حالة فراغ دستوري".

وكان مصدر مطلع، طلب عدم ذكر اسمه، قد قال لـ"رويترز"، الأحد، إن الانتخابات قد تؤجل بسبب "صعوبة تنظيم الأمور اللوجستية في الوقت الملائم، إلى جانب المعارضة في الشارع".