وتأتي المناورات ضمن الجهود الكبيرة التي تبذلها القوات المسلحة السعودية لتدريب كافة قطاعاتها العسكرية، وتعد ضمن الخطة السنوية التدريبية حيث تهدف إلى دعم أواصر التعاون والعلاقات بين القوات الجوية الملكية السعودية وسلاح الجو المصري.

كما ترمي إلى صقل وتأهيل الأطقم الجوية من طياريين وفنيين واكتساب الخبرات الفنية وتطوير المهارات القتالية من خلال تنفيذ العمليات المشتركة مع القوات المصرية الشقيقة.وكذلك التدريب على تنفيذ العمليات الجوية في بيئة مغايرة.

تأتي هذه المناورات لإبراز قدرات واحترافية وجاهزية قواتنا الجوية، حسب ما أضافت "واس".

الجدير بالذكر أن مناورات "فيصل 2017" تعد النسخة الحادية عشرة التي تنفذ بين القوات الجوية للبلدين الشقيقين، حيث بدأ أول تمرين عام 2000.