*

الاحتلال يعتدي على المصلين بالأقصى بعد صلاة الفجر

اعتدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة، على المصلين في المسجد الأقصى المبارك، عقب اقتحامها باحاته بعد صلاة فجر اليوم الجمعة، وأرغمت آلاف المصلين على مغادرة المسجد.
ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) عن المصلين، بأن شرطة الاحتلال اعتدت على عشرات المصلين عقب تنظيم نشطاء مقدسيون مسيرة في باحات الاقصى بعد انتهاء الصلاة، حيث هاجمت النساء والشبان والشيوخ واعتدت عليهم بالضرب.
وأضاف الشهود: أن عشرات المصلين أصيبوا برضوض وكدمات خلال اعتداء قوات الاحتلال عليهم، وملاحقتهم لمنعهم من التواجد بالساحات، وتابعوا: إن أفراد شرطة الاحتلال أطلقوا الأعيرة المطاطية.
ووفقا لمصادر محلية، فإن المسعفين تعاملوا مع 5 إصابات، كما أغلقت شرطة الاحتلال باب الأسباط لمنع المصلين من الوصول إلى المسجد، فيما أعاقت دخول المصلين من باب حطة.
وكان الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني توافدوا لصلاة فجر اليوم الجمعة، وازدحمت جميع الطرقات المؤدية للمسجد الأقصى في البلدة القديمة بالقدس، وذلك تلبية لدعوات من أبناء وفعاليات القدس لأحياء فجر الجمعة.