اتفاقية تعاون بين الاحصاءات وبرنامج الأغذية العالمي

وقعت دائرة الاحصاءات العامة اليوم الاربعاء اتفاقية تعاون مع برنامج الأغذية العالمي تهدف لدعم قدرات الدائرة في مجال الدراسات التحليلية للأمن الغذائي وأسعار السوق، ومنصة التنبيهات لشبكات الامان ونظم الرصد والإبلاغ وعرض المعلومات وتحسين مسارات مشاريع الأمن الغذائي.
وتأتي الاتفاقية التي وقعها مدير دائرة الاحصاءات العامة الدكتور قاسم الزعبي والمدير القطري والممثل المقيم لبرنامج الأغذية العالمي سارة غوردون غبسون، في اطار دعم برنامج الأغذية العالمي للحكومة وتعزيزاً لسياسات الحكومية الرامية إلى وضع الأمن الغذائي على سُلّم أولوياتها، باعتباره أحد القضايا التنموية الأساسية.
وتنص الاتفاقية على تقديم المساعدة الفنية والمالية لتعزيز القدرات الوطنية في مجالات أنشطة جمع البيانات، ونظم وبرامج التخزين والتحليل، والتشارك في البيانات، ورصد الأمن الغذائي وإجراء التقييمات والمسوحات، وإجراء الدراسات التحليلية للأمن الغذائي.
وقال الزعبي: إن الدائرة التزمت بموجب القانون بإجراء الدراسات والمسوح الميدانية وفق المنهجيات والمعايير الإحصائية العالمية لتوفير البيانات والمؤشرات التي تخدم اهداف التنمية المستدامة في المملكة بالتعاون مع القطاعين العام والخاص. ولفت إلى أن الثقة والمصداقية والشفافية التي تتمتع بها الدائرة والتحول النوعي في استخدام الحوسبة بإجراء التعدادات والمسوحات الوطنية جعلها محط اهتمام الأجهزة الإحصائية الشقيقة والصديقة، ولاسيما التعداد السكاني إلكترونياً عام 2015.
وقالت غبسون: إن برنامج الأغذية العالمي يتمتع بخبرة واسعة في تحليل الأمن الغذائي وتطوير نظم الإنذار المبكر للأمن الغذائي، معربة عن استعدادها بمشاركة هذه الخبرة مع الدائرة ضمن اطار التعاون مع الحكومة لتحقيق الأهداف الإنمائية.