*

الأردن يرأس الدورة الأولى للجنة السياسات التجارية لغربي آسيا

 

 ترأس الأردن اجتماعات الدورة الأولى للجنة السياسات التجارية في الدول الأعضاء في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا التي عقدت اخيرا بعمان.


وبحثت الاجتماعات بحسب بيان صدر عن وزارة الصناعة والتجارة، اليوم الاحد، آخر المستجدات المتعلقة بالتكامل الاقتصادي بين الدول الأعضاء وتبادل الخبرات الناجحة فيها وسبل تعميمها في المنطقة، إضافة إلى التباحث حول أولويات الدول الأعضاء في المرحلة المقبلة.


وأكد مساعد أمين عام وزارة الصناعة والتجارة والتموين/ مدير السياسات التجارية الخارجية في الوزارة زاهر القطارنة، خلال افتتاح أعمال الدورة أهمية تعزيز التكامل الاقتصادي العربي وتحديد الأولويات الرامية إلى تسهيل التجارة البينية والابتعاد عن التدابير الحمائية التي تعرقل عملية التبادل التجاري بين دول المنطقة.


وبين مدير إدارة التكامل والتنمية الاقتصادية في الإسكوا محمد المختار محمد الحسن ان إنشاء لجنة السياسات التجارية في الدول الأعضاء في اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا، جاء عملاً بقرار الإسكوا بفصل اللجنة الفنية المعنية بتحرير التجارة الخارجية والعولمة الاقتصادية وتمويل التنمية إلى لجنتين، تعقد كل منهما دورة كل عامين، والذي أقره المجلس الاقتصادي والاجتماعي بتاريخ 23 تموز 2019.


وخلصت أعمال الدورة إلى أهمية الاستفادة من اتفاقيات التكامل الاقتصادي الإقليمي في تنفيذ برامج التحول الاقتصادي القائمة على تنويع القدرات الإنتاجية والاندماج في الاقتصاد العالمي من خلال وضع السياسات الوطنية الكفيلة بتحقيق الفوائد المرجوة، والحث على الانضمام إلى اتفاقية تحرير التجارة في الخدمات بين الدول العربية، وتسهيل تنقل رؤوس الأموال والعمل على تقليص القيود غير الجمركية على التجارة البينية والتي شهدت نمواً سريعاً في نسق استخدامها منذ استكمال التفكيك الجمركي.


كما تم الاتفاق على عدد من التوصيات الموجهة إلى الأمانة التنفيذية للإسكوا وأبرزها الاستمرار في متابعة ورصد وتقييم التطورات التجارية الدولية وتأثيرها على الدول العربية، ومواصلة دعم الدول العربية في مفاوضاتها التجارية.