كورونا يضرب أرباح أديداس بقسوة

شهدت شركة الملابس والأحذية الرياضية (أديداس) انخفاضًا حادًا في أرباحها في الربع الأول، بعدما أغلق تفشي الفيروس 70 في المائة من سلسلة متاجرها العالمية.

 

 

وانخفض صافي الربح من العمليات المستمرة بنسبة 97 في المائة إلى 20 مليون يورو فقط، مقارنة بنحو 631 مليون يورو في نفس الفترة من العام الماضي.

 

وقالت الشركة التي تتخذ من بلدة هرتسوغن آوراخ الألمانية، الاثنين، إن إيرادات الربع الأول انخفضت بنسبة 19 في المائة.

 

وقال كاسبر رورستد الرئيس التنفيذي لشركة أديداس: "تعكس نتائجنا للربع الأول التحديات الخطيرة التي يشكلها تفشي فيروس كورونا حتى بالنسبة للشركات الصحية".