وفاة عالم الفيزياء البريطاني الشهير هوكينج عن 76 عاما

توفي عالم الفيزياء الشهير ستيفن هوكينج، اليوم الأربعاء عن 76 عاما، حسب ما اعلنت أسرته في بيان.

وتوفي هوكينج الذي سعى لتفسير بعض من أعقد الأسئلة عن الحياة، في هدوء في منزله في مدينة كمبردج الجامعية البريطانية.

وقال أبناؤه لوسي وروبرت وتيم، في بيان "نشعر بحزن عميق لوفاة والدنا الحبيب اليوم، لقد كان عالما عظيما ورجلا غير عادي وسيظل عمله وتراثه مستمرين لأعوام كثيرة ".

وكان هوكينج، الذي تم تشخيص إصابته بمرض العصبون الحركي المزمن عندما كان يبلغ من العمر 21 عاما، مما جعله قعيدا وفي حاجة لاستخدام تقنية للتواصل، قد قال عام 2017 لهيئة الإذاعة البريطانية " بي بي سي" " لم أتوقع أن أصل لعمر 75 عاما".

وأضاف حين ذاك أنه يعتقد أن أعظم إنجازاته هو اكتشاف أن الثقوب السوداء ليست سوداء بصورة كاملة، وهو أمر مهم " لفهم كيفية حل التناقض بين ميكانيكا الكم و النظرية النسبية العامة".

ونعت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" هوكينج ، ووصفته بـ"سفير العلم".

وحقق هوكينج شهرة واسعة عقب نشر كتابه "ايه بريف هيستوري اوف تايم" عام 1988، حيث باع أكثر من مليون نسخة.

وقد ولد هوكينج في الثامن من كانون الثاني 1942، وحاز على منحة لجامعة أوكسفورد عام 1959، وبعد ثلاثة أعوام تحول إلى جامعة كامبريدج للقيام ببحث بشأن علم الكونيات.

وفي عمر الـ32، حصل هوكينج على الزمالة بالجمعية الملكية، أبرز معهد أكاديمي في بريطانيا، وفي عام 1979، تم تعيينه استاذا للرياضيات في جامعة كامبريدج، وهو نفس المنصب الذي شغله إسحاق نيوتن.

وأصبح هوكينج أبرز الخبراء في العالم في مجال الجاذبية والثقوب السوداء- وهي الأماكن التي تضغط فيها المادة يتم التعرض إلى النقطة التي تنهار فيها القوانين العادية للفضاء والزمن.