*

لاتقتلني بفرحتك" مبادره شبابيه لنادي شباب مؤآب بلواء المزار الجنوبي

 

إذاعة أمن اف ام _الكرك _  الوكيل أسماء الطراونه 

رعى مساعد رئيس مركز امن المزار الجنوبي النقيب ممدوح الشخانبه مبادرة مركز شباب مؤاب الرياضي الثقافي الشبابية  "لا تقتلني بفرحتك"، والتي تم تعميمها بالتعاون مع المجلس الدنماركي و هيئة شباب كلنا الأردن_الكرك، بحضور  عدد من وجهاء وشيوخ القضاء و  الممثلين لدوائر الرسمية و المؤسسات الخدماتيه و افراد من  الهيئة الشبابيه والهيئة المجتمعية ، بالاضافه لعدد من طلبة مدارس شبكة تجمع قضاء مؤاب . 

قدمت مساعدة مسؤولة قسم الحماية_المجلس الدنماركي غيداء الضمور المجلس الدنمارك نبذة حول المجلس بينت خلالها انها منظمة انسانية غير حكومية غير ربحية تعمل بأكثر من ٣٥ دولة حول العالم، مشيرة إلى ان المشاركة بتعميم المبادرة يأتي كجزء من عمل المنظمة من خلال قسم المبادرات المجتمعيه والذي اساسه لجنة مكونه من افراد المجتمع المحلي "ساعد"، لما له دور من حفظ أمن وسلامة واستقرار المجتمع وافراد. 

وقدمت فرقة كرخا بالتعاون مع مسرح الكرك عرض مسرحي استعرضوا من خلاله الويلات التي تلحق  بعملية إطلاق العيارات الناريه من خلال المحتفلين بالمناسبات، والتي قد يكون احد ضحاياها اب او اخ او قريب المطلق العيارات النارية او هو نفسه، متيحين المجال امام الحضور لتفكير بمدى  خطورة إطلاق الرصاص بالمناسبات، بالاضافه للخسائر المادية ناهيك عن مخالفتها الشريعة الإسلامية. 

و بين النقيب الشخانبه بحديثه ان الحملة المليونية و التي أطلقتها مديرية الأمن العام والتي تهدف إلى محاربة ظاهرة إطلاق العيارات النارية والتصدي لآفة المخدرات، انما هي تأكيد على الوعي الكافي الذي يمتلكه الفرد الاردني والذي جعل منه رديف قوي للأجهزة الأمنيه للقيام بحماية الضرورات الخمس، مؤكداً على ضرورة
تكاتف وتضافر الجهود والعمل بروح الفريق الواحد سواء أكانت مؤسسات رسمية وأهلية أو أفرادا وقيادات مجتمعية للتصدي لهذه الظواهر ومحاربتها بشتى الوسائل.

و بحديث خاص لإذاعة أمن اف ام  قال رئيس النادي المحامي أحمد الطراونه ان تبني وتنظيم مثل هذه المبادرات هو  جزء من العمل الذي يضطلع به النادي،  فخطى النادي بثبات نحو مجال توعية المواطن بضرورة العمل على القضاء على جميع المظاهر السلبية والتي منها ظاهرة اطلاق العيارات النارية، و ذلك من خلال التقيد بالتعليمات والارشادات التي تقوم بها الجهات المختصة للمحافظة لأرواح المواطنين. 

و ثمن الطراونه جهود نشامى الأمن العام مشيرا الى الجهود المبذولة لمتابعة و رصد ومكافحة هذه الظواهر بدعم واسناد شعبي لتحقيق الهدف المنشود وهو مجتمع آمن وخال من هذه الآفات، مشيراً لدور وزارة الشباب ومديرياتها بالشراكة مع مديرية الامن العام وإدارتها بتقديم الوعي من خلال الندوات التوعوية بجميع الظواهر السلبيه.

وفي ختام الحفل الذي قامت بإدارته سندس جراجره قام الحضور بالتوقيع على الوثيقة والتي ركزت على وقف اطلاق الاعيرة النارية في المناسبات والعمل على اتخاذ اشد العقوبات بحق المخالفين.