*

لواء ذيبان يحتفل بالأعياد الوطنيه ويشهر فيلم وثائقي عن ذيبان

 

أمن FM الملازم١ علاء ابوقاعود 

برعاية مندوب وزير الثقافة امين اعام الوزارة هزاع البراري احتفل أهالي لواء ذيبان في محافظة مادبا  أمس بالأعياد الوطنية وبمرور عشرين عاما على تولي جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين سلطاته الدستورية وذكرى الثورة العربية الكبرى ويوم الجيش وإشهار الفيلم الوثائقي (ذيبان ارض نقشت من الكرم والكرامة) الذي يوثق لتاريخ المدينة العريق ومكنوزها الاثري وذلك بحضور حشد كبير من ابناء اللواء.
ويحكي الفيلم الذي اشرف على انتاجه بلدية ذيبان الجديدة بالتعاون مع جمعية مسلة ميشع السياحية ومؤسسة مادبا غدا للتنمية، ومدته عشر دقائق، قصة الملك ميشع ملك المؤابيين وقلعة مكاور التي بنيت في سنة 90 قبل الميلاد وقصر عراعر الذي بناه الملك ميشع سنة 840 قبل الميلاد علاوة على مسلة ميشع الشهيرة.
ويكشف الفيلم كنوز لواء ذيبان الطبيعية حيث يحتضن سدي الوالة والموجب عن شماله وجنوبه وما تحويه مناطقه من جذب للسياحة البيئية والطبيعية واطلالات ساحرة على فلسطين، اضافة الى توثيق الاكلات الشعبية في اللواء مثل الرشوف والمنسف والعربود.

والفيلم من تصوير ومونتاج واخراج المصور سامي الزعبي وكتب نصه هبه الشطرات والتعليق بصوت اريج النابلسي وترجمة فيحاء الأخرس.

وقال البراري ان ذيبان قدمت للوطن رجالات في مختلف الميادين واستحقت عن جدارة هذا العام لتكون مدينة الثقافة الاردنية، مؤكدا ان الصعوبات الاقتصادية التي يواجهها الوطن والضغوطات الاقليمية تدفعنا للابداع والانجاز بالقليل.
واضاف ان مسيرة الانجاز والعطاء مستمرة ونحن نحتفل بالذكرى العشرين للجلوس الملكي مباركا هذا الانجاز في ذيبان الذي يعيد بناء العلاقة مع الارض والتاريخ وربطها مع الحاضر من خلال الفيلم الوثائقي وذلك في اطار ذيبان مدينة الثقافة الاردنية.

وبين رئيس بلدية ذيبان الجديدة عادل الجنادبة ان انتاج هذا الفيلم الذي يوثق لذيبان وتاريخها العريق جاء محاولة لرمي حجر في الماء الراكد للتعريف بذيبان وكنوزها التاريخية والاثرية واسهاماتها في التاريخ الذي يمتد لما قبل الميلاد، مشيرا الى ان هذه الكنوز لم تلق الرعاية والعناية اللازمة.

والقت النائب مرام الحيصة وكل من رئيس جمعية مسلة ميشع السياحية عيد الجنادبة ورئيس مؤسسة مادبا غدا رعد السمور كلمات اكدوا فيها اهمية هذا الفيلم الذي يوثق لذيبان وتاريخها العريق.
وافتتح البراري على هامش افتتاح الفيلم معرض الصور الفوتوغرافية للمصور سامي الزعبي الذي يوثق للمناطق الاثرية والتاريخية في اللواء ومناطقه الطبيعية وعادات وتقاليد وطبيعة الحياة الشعبية في لواء ذيبان.