مسيرة واحتفال عرفاناً واعتزازاً بعطاء جلالة الملك في جرش

أمن اف ام - الملازم أول أحمد العتوم

 عبرت فاعليات جرشية بالتعاون مع متقاعدين عسكريين ومدنيين وبتنسيق من مديرية شرطة جرش اليوم عن اعتزازها بالعطاء الهاشمي الموصول لقواتنا المسلحة والاجهزة الامنية، والقرارات الاخيرة لجلالته فيما يتعلق بدعم صندوق المتقاعدين العسكريين، وبذكرى عيد ميلاده الميمون الثامن والخمسين .

وانطلقت مسيرة من امام قاعة الملك عبدالله الثاني بن الحسين من خلال شارع مدخل جرش الشرقي وصولاً الى دوار المنتزه حيث علت هتافات الولاء للقيادة الهاشمية والاغاني والاهازيج الوطنية ورفع المشاركون صور جلالة الملك والاعلام الاردنية.

وشاركت جمعية مرسال الخيرية والمجلس الامني المحلي لمدينة جرش وطلبة المدارس والاساتذة وبلدية جرش الكبرى  بالمسيرة التي عبرت عن فرح الجرشيين واعتزازهم بقيادتهم الهاشمية.

واقيم الى جانب المسيرة احتفال شعبي في قاعة بلدية جرش الكبرى تحدث فيه كل من محافظ جرش عاطف العبادي راعي الحفل ومدير شرطة جرش العقيد فراس الزعبي ورئيسة جمعية مرسال الخير عائدة ابو جبل والنائب محمد هديب والمحامي سليمان القرعان ومدير التنمية الاجتماعية الدكتور محمد بني دومي ورئيس لجنة تحسين مخيم سوف عبدالمحسن بنات مؤكدون  ان عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني من اغلى المناسبات الوطنية التي تمر بها المملكة واعلاها قدرا و مستذكرين الانجازات العظيمة التي تحققت بعهد جلالته في كافة المجالات استكمالا لمسيرة الخير والتقدم والعطاء والنماء الذي بدأها جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه.

وثمن المتحدثون عاليا مكارم جلالة الملك عبدالله الثاني التي خص بها الاجهزة الامنية والجيش العربي المصطفوي مؤكدين وقوف الاردنيين من شتى اصولهم ومنابتهم خلف القادة الهاشمية وموقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية والقدس العربية والوصاية الهاشمية على المقدسات الاسلامية فيها ودرتها المسجد الاقصى المبارك

واشادوا بالتوجيهات الملكية السامية والمتواصلة للحكومة بضرورة اتخاذ الخطوات السريعة، والمتلاحقة للتخفيف من وطأة الظروف الاقتصادية على المواطنين وضمان سبل العيش الكريم لهم حيث ان جلالته لم يدخر جهدا من اجل الارتقاء بالمستوى الاقتصادي والمعيشي للمواطنين وعلى مختلف المستويات المحلية والاقليمية والدولة.

واكدوا إن يوم عيد ميلاد جلالة الملك عبدالله الثاني هو يوم الوفاء من الاردنيين للوطن والقائد وتجديد الولاء والانتماء والبيعة للوطن ولجلالة المملك المفدى ، وان الاردنيين يزرعون في صدورهم صور الحب للهاشميين المملوءة بالوفاء لما حمله الهاشميون من صور التسامح الديني في مختلف المحافل والتأكيد على حق الانسان بالعيش الكريم والحرص على دوام السلم والاستقرار في المنطقة  لافتين الى ان بناء الاردن الحديث مستمر وان مراحل الاصلاح تتعاظم ان وجود الكوادر البشرية المؤهلة والتشريعات الناظمة التي تساعد على جذب الاستثمارات من مختلف دول العالم.

حضر الاحتفال مديرو الدوائر والوجهاء وجمع غفير من المجتمعات المحلية والمخيمات والجمعيات بانواعها وممثلو الاتحادات.