*

الكرك : تكريم اوائل الثانوية العامة لتجمع مدارس ذات راس

 

 أمن اف ام - الكرك  -  الوكيل أسماء الطراونه

 

رعت مُديرة التربيه والتعليم للواء المزار الجنوبي الدكتوره أروى الضمور إحتفال تكريم اوائل طلبة الثانوية العامة
لتجمع مدارس ذات راس والذي
نفذته مدرسه ذات راس الاساسيه المختلطه بالتنسيق مع مجلس التطوير التربوي بالمنطقة بجمعية ذات راس الخيرية. 

وأكدت الضمور على انه لمن الشرفٌ أن يقف الجميع لتكريم تلك الهامات والجباه والتي لم تألوا جهداً لتحقيق التمييز بالتحصيل العلمي مُتخذين منهج التوكل على الله تعالى بعد الأخذ بالأسباب من إصرار ومُثابرة وجّد سبيلاً واضحاً للوصول للتفوق بتحصيلهم العلمي، واضعين نصب أعينهم خدمة وطنهم والحفاظ على وحدته وصون حدوده من خلال القيام بواجباتهم تجاهه والتي تتجسد بالمواظبة على مستوياتهم التعليمية ليؤتي ثماره بالمستقبل ليبقى الأردن رمزاً حاضراً ومشرقاً على خارطة العالم.

وبينت مديرة المدرسة الدكتورة إعتماد الجعافره أن تحقيق الأهداف والتميّز  لا يتحققان بدون التصميم وتحمل المشاق بسبيلهما، وان المثابرة لاجل التفوق هو من يصنع أولى الركائز الاساسيه نحو مراحل متقدمه بحياتهم، مشيره إلى أن الصعوبه تتمثل بالمحافظة على التميز لا بالتميز نفسه وهو مايشكل تحدٌ يستحق خوضه، فعلى قدر أهل العزم تأتي العزائمُ. 

وشددت مديرة مركز شابات ذات راس إحترام الجعافره على ضرورة دعم الطلبة وتحفيزهم وشكر أولياء أمورهم و تقدير جهود المعلمين ومدراء المدارس وبالأخص مُديرة المدرسه صاحبة مبادرة التكريم والتي بإحتصالها على جائزة الملكة رانيا للمعلم المتميز لعام 2008 وجائزة المدير المتميز لعام2017 ضربت مثال يحتذى به بالارتقاء والإبداع والتصميم بالتشاركيه مع  مختلف هيئات المجتمع المحلي وأبنائه لتحقيق الازدهار والتقدم والتي تعكس أثرها الإيجابي على المجتمع ونمائه. 

وانطلاقاً من قوله تعالى:{ هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ } عبر عدد من الطلبة وأولياء أمورهم عن تثمين جهود كل من ساهم بتأمين بيئة مدرسيه صحيه ومناسبة لدعم الطلبة وحثهم على التفوق، فالمعلم كان وسيبقى الأداة الحقيقية لتحفيز وحث الطلبة على مواصلة العلم والتعلم لتحقيق الأهداف التي يصبوا إليها. 

و شدد كلاً من رئيسة قسم الإشراف بالتربية الدكتوره نعمات الطراونه و رئيس مجلس ت   التطوير التربوي محمد الطراونه على ضروره تكاتف الجهود لتأمين بيئة صحيه تعليميه تتناسب وتطوير القدرات التعليميه والعلميه لدى الطلبه وتتوائم ونظرة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه بتطوير قطاع التعليم والارتقاء به. 

و وزعت الضمور  الجوائز والشهادات التقديرية على الطلبة المكرمين بحضور عدد كبير من أبناء المجتمع المحلي.