?
الناشر : مديرية الأمن العام

وعود بتحسين الواقع الخدماتي في جرش ومطالب بتنظيم الباعة المتجولين فيها
تاريخ و وقت الاضافة: 18-05-2017 10:32:54

امن اف ام . جرش . ملازم اول مامون المصري


زارت وزيرة السياحة لينا عناب دار محافظة جرش حيث عقد اجتماع لمناقشة مطالب محافظة جرش في القطاع السياحي بحضور محافظ جرش الدكتور رائد العدوان و ومدير دائرة الآثار العامة منذر جمحاوي ومدير دائرة اثار جرش اسماعيل ملحم و مدير السياحة في جرش مشاعل الخصاونه وعدد من مدراء الدوائر الأمنيه و الحكومية حيث افتتح اللقاء محافظ جرش مبيناً مطالب أهالي محافظة جرش التي تخص قطاع السياحه .


وكما بيّن العدوان الواقع السياحي وطالب العدوان بصيانة السياج الشائك المحيط بالمدينة الثرية و وضع خطه للزائر في محافظة جرش بحيث يتمكن من التجول في كافة انحاء المدينة ،وطالب العدوان ببناء فندق سياحي في جرش ليتمكن السائح من البقاء في المدينة اكبر وقت ممكن و اضاف العدوان ان هناك مداخل و مخارج للمدينه الثرية بحاجة لصيانه و اصلاح.


و قالت مديرة السياحة مشاعل الخصاونه ان وجود الباعه المتجولين في انحاء المدينة الثرية يشكل منظر غير حضاري للسائح و أكدت الخصاونه على وجوب تخصيص اماكن معينه لهولاء الباعه ليتمكنوا من ممارسة اعمالهم بشرعيه تامه و بينت الخصاونه ان اغلب المشاكل التي تحدث في المدينه الأثرية سببها المستثمرين كما طالبت مديرة السياحه بترتيب السوق الحرفي و إزالة أي تشوه بصري يؤثر في منظر المدينه الثرية و السياحيه في جرش .


بدوره بيّن مدير اثار جرش اسماعيل ملحم ان مساحة المدينه الأثرية في جرش واسعه جداً و تحتاج الى مراقبه و رعايه و اهتمام حيث ان هناك مباني حديثه متعديه على اطراف الاراضي الأثرية وان دائرة الآثار العامة تعاني من هذه الإعتداءات الغير قانونية حيث ستشكل تشوهاً للمدينه الأثرية.


و قالت النائب وفاء بني مصطفى ان هناك اجتماعات سابقه كانت قد عقدت و تم فيها المطالبه بإحتياجات مدينة جرش السياحيه و طالبت بني مصطفى بوضع خطط جديده تزيد من مردود الموقع الأثري و المدينه السياحيه كما طالبت بإعاده تأهيل مداخل و مخارج المدينه السياحيه و أكدت بني مصطفى على انه يجب ان يحصل ابناء محافظة جرش على جزء من المردود المالي للمدينة السياحيه و اضافت ان جرش بحاجه لإقامة مشاريع استثمارية سياحيه تشاركية مع الموطنين.


و اوضح العين احمد بني هاني من عدم استفاده اهالي محافظة جرش من المردود المالي للمدينه السياحيه و أكد على اهميه ان يعود جزء منه لمحافظة جرش و بيّن اضرار الإعتداءات التي تتم على الأراضي الأثرية .


اما النائب محمد ابو سته فقد طالب بتمديد برنامج السائح في محافظة جرش ذلك لتنشيط الحركة السياحيه في الموقع الأثري و طالب بتغيير اتجاه مسار السائح و نقله و تجواله داخل محافظة جرش بواسطه عربات مخصصه لهذه الغاية كما في المواقع الأثرية و السياحيه الأخرى بالأردن .


بدوره وعد مدير دائرة الآثار العامه منذر الجمحاوي بمحاولة انجاز ما يمكن من مطالب النواب و الأعيان و أكد على انه سيكون هناك خطط مستقبليه جديده لتحقيق ذلك .


و في نهاية الزياره قامت الوزيرة بجوله تفقديه لداخل السوق التجاري و الموقع الأثري و مركز الزوار كما قامت بزيارة بيت الخيرات في سوف