?
الناشر : مديرية الأمن العام

غرفة تجارة المزار الجنوبي تبحث جاهزية القطاع التجاري باللّواء استعداداً للشهر الفضيل
تاريخ و وقت الاضافة: 15-05-2017 08:21:31

راديو امن اف ام _الكرك _النقيب محمدالجعافره -_الوكيل أسماءالطراونه

عقدت غرفة تجارة المزار الجنوبي اجتماع لبحث استعداد وجاهزية القطاع التجاري باللواء لاستقبال الشهر الكريم ،بحضور عدد من اصحاب المحال والصفة التجاريه وابناءالمجتمع المحلي بالمنطقه ،حيث اتخذ القطاع التجاري باللواء عدد من الترتيبات اللازمه لاستقبال شهر رمضان وخلال ايامه الفضيله.

وأكد رئيس غرفة تجارة المزار الجنوبي زهير البطوش اثناء الاجتماع على ان القطاع التجاري واسواق المؤسسات الاستهلاكيه المدنيه والعسكريه بكافة مناطق اللواء على تأمين وتوفير المواد الغذائيه الاساسيه والسلع الخاصه بشهر رمضان بكميات كافيه ومُلبيه لإحتياجات جميع المواطنين خلال الشهر الفضيل ، حيث تم
التشديد خلال الاجتماعات السابقه والمعقوده مع القطاع التجاري على التقييد بالاسعار مع القبول بالربح البسيط ،وبدون احتكار لاي سلعه ،وذلك لضمان بقاء جميع السلع بمتناول يد كافة الشرائح.

وبيّن عدد من اصحاب محلات البيع بالجملة ان جميع اصناف المواد الغذائية متوفره و بكميات كبيره ،ويتم بيعها للمحلات المفرقه بدون اي زيادة بالسعر .

كما وتم التشديد على عدم قيام المواطنين بشراء المواد المعلبة لغاية تخزينها ،وذلك حرصاً على عدم تعرضها للتلف بسبب انتهاء مدة صلاحيتها او سوء التخزين لها.

ولفت عدد من اصحاب محال الخضروات والفواكه إلى ان الاسعار تعتمد على نظام العرض والطلب ،حيث ان المحال توفر كافة اصناف الخضراوات والفواكة باسعار مناسبه للجميع ،لذا للحفاظ على استقرار الاسعار فيجب عدم التهافت على الشراء والتخزين مما يتسبب برفع الاسعار.

واستشعر الشيخ إبراهيم الصرايره من اوقاف المزار روحانيّة الشهر الفضيل ولما جُعّل له ،فهو شهر الرحمه والمغفره والعتق من النار ،وكل ماينافي ذلك فهو غير جائز ،كما وان رمضان شهر لتقوية اواصر التراحم والمحبة بين عبادالله
،وتفقد الايتام والفقراء والمساكين وابن السبيل وسد حاجاتهم وكفايتهم ،كما انه وتعدى الامر للغارمين ولكل ما يوجب التراحم والمغفره والعتق ،وليس للاكل والشرب واثارة المشاكل والخلافات بين الفئات الاجتماعية الناتج عن التزاحم والتسابق بشراء المواد الغذائية.

ودعا الصرايره القطاع التجاري إلى اتباع السنة النبوية الشريفة داعياً الجميع بالاستعداد لاستقبال الشهر الكريم ،وذلك من خلال عدّم امور ومن اهمّها
مراعاة الاوضاع الاقتصاديه للمواطنين بالابتعاد عن الغش واحتكار السلع لزيادة الطلب عليها ممايرفع قيمتها الاستهلاكيه.

وانسجاماً مع روح الاسلام السمح دعا الصرايره المواطنين لعدم التهافت على شراءالسلع والمواد الغذائية لتخزينها ،مما يزيد العبىء على كاهل المواطنين ،وهذا يتنافى وسماحة الاسلام ورحمته.