?
الناشر : مديرية الأمن العام

إطلاق مبادرة " إسمعونا في أمل " للحد من حوادث السير في اربد
تاريخ و وقت الاضافة: 15-05-2017 09:49:03

إف إم – اربد – الرائد محمد شريف –

أكد مدير شرطة اربد العميد أمجد خريسات بأن التعاون بين وزارة التربية والتعليم ومديرية الأمن العام من خلال تحقيق برامج الشرطة المجتمعية وإدامة التواصل مع المواطنين قائم ومستمر في شتى السبل ، حيث تأتي المشكلات المرورية من أولويات مديرية الأمن العام في نشر الوعي المروري للمواطنين من خلال دورات مختلفة متخصصة تتعلق بالسلامة المرورية لمختلف شرائح المجتمع .

جاء حديث العميد خريسات خلال إطلاق مبادرة " إسمعونا في أمل " للتوعية المرورية بالشراكة مع مديرية تربية قصبة اربد والتي نفذتها معلمات وطالبات مدرسة نور الحسين الثانوية الشاملة للبنات ، وأضاف أن إطلاق هذه المبادرة خير دليل على ذلك وهي محاولة لإبراز دور المواطن في نشر الوعي لدى المواطنين بأهمية الإلتزام بقوانين السير والتي أثبتت إنها السبيل الأنجع في الوقاية من حوادث الطرق وحماية أبنائنا وممتلكاتنا من الضياع .

الدكتور وليد بني هاني مدير الإتصال المجتمعي والناطق الإعلامي بإسم مديرية تربية قصبة إربد أشار الى أن تبني مديرية التربية والتعليم هذه المبادرة يأتي من أجل إلقاء الضوء على مشكلة حوادث المرور ، وعظيم حجمها من الخسائر البشرية والمادية ، وهذا ما دعا إلى توحيد الجهود على جميع المستويات للحد من هذه الظاهرة وأضرارها .

وأضاف أن كثرة الحوادث وما تسببه من ويلات وألم للمتسبب بالحادث او للأطراف المتضررة دفع المؤسسات الرسمية والأهلية والفعاليات الشعبية للتصدي لها ومواجهتها بكل الوسائل والإمكانيات بالتعاون مع الأجهزة الأمنية وأقسام السير بالمحافظات ، وجائزة الأمير الحسن للشباب منطلقين من رؤى جلالة سيد البلاد الذي وجه إلى ضرورة وضع إستراتيجية وطنية شاملة للسلامة المرورية تسهم في الحد من هذه الظاهرة المقلقة التي تخطف من بيننا أحبتنا من أبناء وبنات الوطن .

المعلمات رؤى هاشم وعبير أبو الرب وريم مقبل بينوا أن فكرة المبادرة جاءت لتوحيد جهود الحملات الأهلية المتفرقة ودمجها في حملة واحدة طويلة الأجل ، تقوم بنفس الدور الذي تقوم به الجمعيات الاهلية التطوعية والعمل على نشر الثقافة المرورية في المجتمعات المدرسية بين الطلبة بشكل خاص والمجتمع المحيط بشكل عام وفق سياسات واضحة وخطط إستراتيجية منظمة.

ومن أبرز مهام المبادرة المساهمة في إعداد الدراسات الوقائية ، وتشجيع كافة المبادرات الكفيلة بتخفيض عدد حوادث المرور ، والعمل على تدعيم سلامة مستخدمي الطريق ، والمساهمة في تنظيم برامج توعوية وإعلامية من أجل سلامة المرور وغيرها من المهام البنائة والفاعلة خدمة للمجتمع .

وأشتمل الحفل على عدد من الفقرات والعروض التقديمية والقصائد الشعرية ومشاهد تمثيلية قدمها طالبات المدرسة وبينوا ضرورة الإلتزام بقواعد المرور والأولويات وتنمية الشعور لدى الطالب بحب النظام ووجوب ممارسة السلوك الصحيح لقواعد المرور وآدابها ممارسة طوعية وزرع الوعي لدى الطلبة بأهمية الحفاظ على أرواحهم وأرواح من حولهم من أفراد المجتمع .

وفي نهاية اطلاق المبادرة التي حظرها رئيس مركز أمن إربد الشمالي المقدم علاء المومني ورئيس قسم سير اربد المقدم هايل الخلايلة ومديرة المدرسة سهير البلاونه وأعضاء المجلس الأمني المحلي وعدد من أهالي الطلبة ومشرفين من مديرية التربية والتعليم ، كرم راعي الحفل المشاركين في المبادرة والقائمين عليها وعدد من الداعمين من الجهات الحكومية .