?
الناشر : مديرية الأمن العام

اختتام مشروع نحو مدارس مجتمعية في لواء الطيبة باربد
تاريخ و وقت الاضافة: 15-02-2017 09:28:31

ادارة الاعلام الامني / امن اف ام / اربد / الوكيل صفوان الرحاحلة
احتفلت مديرية التربية والتعليم بلواء الوسطية في محافظة اربد اليوم الاربعاء باختتام مشروع نحو مدارس مجتمعية ، في مدرسة رقية بنت الرسول في بلدة الطيبة وبحضور متصرف لواء الطيبة الدكتور احمد العليمات ومدير تربية الطيبة والوسطية الدكتور منذر صلاح و الممثلة عن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الممولة للمشروع وبحضور رئيس قسم العلاقات العامه والشرطة المجتمعية الملازم١ محي الدين مقدادي وأعضاء المجلس المحلي الأمني وهيئة شباب كلنا الاْردن.
واكد العليمات على التشاركية بين المدرسة والمجتمع المحلي وان هذه المشاريع تعزز فرص المشاركة المجتمعية من خلال اقامة انشطة حول الفعاليات الاجتماعية والتعليمية المشتركة ، والتي تقوم بتعزيز التماسك المجتمعي وقدرة المدارس المستهدفة لتصبح مراكز مجتمعية .
وقال مدير التربية والتعليم للواء الوسطية الدكتور منذر صلاح :نحتفل اليوم بالإنجازات التي حققها فريق التطوير المجتمعي للواء الطيبة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم للواء الوسطية وشركاء في التنفيذ من بلدية الطيبة الجديدة الممثلة برئيسها محمد موسى القرعان، ومديرية الدفاع المدني في اربد، ومركز الأميرة بسمة للتنمية في دير السعنة، وهيئة شباب كلنا الأردن، وتجمع لجان المرأة، وقسم العلاقات العامة والشرطة المجتمعية في لواء الطيبة، ومتصرفية لواء الطيبة ومديرية مكافحة المخدرات في غرب اربد، الذين عملوا جاهدين على إنجاح هذا المشروع.
وأكد على التزام الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية بدعم الأردن ماليا وتقنيا من خلال قدرتها المميزة على إدارة برامج التنمية في الأردن، ومشروع المشاركة المجتمعية هو إحدى مشاريع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي تسعى لتعزيز الانسجام المجتمعي وقدرة المجتمعات على التعامل مع التحديات المستجدة على المستوى المحلي فيما يتعلق بواقع المنطقة غير المستقر.

من جانبها اكدت عضو الفريق المجتمعي مريم أبو بكر ان هذا المشروع جاء ليعزز ويحسن من قدرة المدارس التي كانت وما زالت تعاني الكثير من التحديات ، ومنها زيادة الضغط على هذه المدارس نتيجة للزيادة السكانية الناجمة عن اللجوء السوري في اللواء، التي تسببت بضعف قدرة المدارس على الإستجابة لكل الاحتياجات، حيث ساهم هذا المشروع بإنجاز العديد من الأنشطة لتجاوز تلك التحديات.

وأضافت ان المشروع عمل على إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات الإجتماعية والتعليمية المشتركة في المنطقة، التي عززت التماسك المجتمعي وفتح قنوات الحوار وتشجيع الشراكات مع المؤسسات المحلية المختلفة.

وأشتملت فعاليات الحفل على افتتاح معرض فني لانتاج أشغال الصوف وتصنيع الشموع، ومصادر التعلم، ومواد إعادة التدوير، وعرضا لفيلم قصير عن المشروع ، وجولة في مدرسة صما الأساسية المختلطة وتكريم المشاركين في إنجاح فعاليات المشروع وأعضاء فريق التطوير المجتمعي.